الرهان على كرة السلة

يحاول أغلبنا التّغلب على الصعاب والمضي قدمًا في الحياة. وينطبق الشيء نفسه على لعبة كرة السلة والمٌامرة على الرياضات الأُخرى بشكل عام. الأمر يتطلّب فقط شخصًا ذكيًّا وذو بصيرةٍ ليتفوق على الآخرين الذين يراهنون على اللعبة. هناك بالطبع العديد من العوامل التي يجب تذكرها أثناء المراهنة على لعبة البيسبول. واحد منهم هو إبقاء نظرةٍ على الفرق الضعيفة.

أبقِ نظرةً على الإحصائيات

إحصائيات الدوري الاميركي للمحترفين

يستغرق الأمر الكثير من الوقت لإتقان مهارة الإعاقة للعبة البيسبول. ولكن يجب عليك أن تكون متيقظًا خصوصًا وأنه يتم لعب أكثر من 150 لعبة يتم لعبها كل موسمٍ بشكل يومي. أيضًا لأن العديد من الفرق وأرقام الإحصائيات التقريبيّة والحاجة الفردية لتحليلها باستمرار. إنّ الحفاظ على متابعة الإحصائيات أمرٌ بالغ الأهمية وجزء من نظام رهانات الإعاقة. لن تقضي الاقتراحات المقدمة أدناه فقط على المعوقات الغير مرغوب فيها، ولكنها ستقلل من عبء العمل أيضًا.

لا تُراهن على فريقك المفضل

كرة السلة فريقك المفضل

تجنب الرهان على فريق البيسبول المفضل لديك الذي يبلغ سعر -1.50؛ ولا تهتم حتى بإعارتهم الانتباه. وذلك لأن الرهان على هذا الفريق بانتظام يعني تغطية 3 من أصل 4 رهانات لزيادة فرصك في الربح والفوز. هذا الرهان المرتفع السعر يجعل حتى واحد يفقد ما يعادل 2 أو 3 خسائر. إذا كنت لا تزال مصرًا على وضع رهان على فريقك المفضل باهظ الثمن، ببساطة استثمر المال على الفريق الذي تم اختياره إلى مجموعتين. بهذه الطريقة ستحصل على الأقل على عائدٍ ثمينٍ.

إعاقات البيسبول

معظم مُراهني الإعاقة عندما يراهنون على لعبة البيسبول، يفضلون لعب خط البداية. يمكن لهذا أن يكون محفوفًا بالمخاطر لذا تجنب لعب خط البداية على الفريق المفضل الذي يلعب على ملعبه. هذا لأن الفريق المضيف سيحتاج إلى 2 أو 2 بالإضافة إلى بداية من أجل الفوز على أساس خط البداية. مثلما يعلم جميع مشجعي لعبة البيسبول الفريق الذي يلعب على ملعبه إذا لم يكن مضطرًا إلى الأمام في خضم الجولة التاسعة إلى المضرب وإكمال الجولات. في حالة تعادل اللعبة خلال الجولة التاسعة بعد أن يسجل الفريق المضيف تسديدة، تنتهي اللعبة ببساطة بغض النظر عن عدد المباريات الجارية. فرصة لتغطية هذا الرهان تبدو ضئيلة ما لم يكن لديك لاعبون في قاعدتك الداخلية. وبالتالي قد لا يكون غياب البصيرة في صالحك.

المُراهنة باستمرار أو على التوالي

basketball betting online

يطلق على لعبة البيسبول لعبة التتالي. أيّ فريق يفوز أو يخسر ثلاثة مباريات متتالية، يعتبر تتاليًا. البعض يتجنب المراهنة على الفريق الذي لديه تتالي سواءٌ كان الفوز أو الخسارة في السلسلة فلا يهم الأمر. فأنت تراهن إمّا على الاستمرارية أو التوالي أو تجنب المراهنة تمامًا. ومع ذلك، فهناك العديد ممن يفضلون المُراهنة على التوالي حتى ينتهي ذلك فسعر المراهنة ليس مرتفعًا جدًا.

أخيراً وليس آخرًا، يجب عليك إمّا المراهنة على لاعب رمي أو تجنبه، من أجل خوض معركةٍ نفسيةٍ هائلةٍ لا مثيل لها. بغضّ النظر عن المعركة الجسدية، فالبداية الأولى يضع الرامي في وضع غير مستقر حيث يتم اختباره كمؤقتٍ أوليّ.

هناك العديد من العوامل التي يجب مراعاتها أثناء المراهنة على مباريات البيسبول. كثيرٌ منها لصالح رهانات البيسبول. أنت فقط بحاجةٍ للفوز في المباراة على الفور للحصول على التذكرة. تذكر أن المقامرة هي عملٌ محفوفٌ بالمخاطر، حتى أنها تخدع الأشخاص ذوي الخبرة في هذا المجال.